عبدالناصر إختراع هيكل

TAFATEFO

هيكل، سيبك من هيكل ده حالة خاصة في التاريخ. رجل كان مفكر عبدالناصر، وهو اللي صاغ الفكر السياسي كله لـ عبدالناصر .. مظنش حد خد الدور ده أبداً. يعني أنا معتقدش ان علاقتي بالسادات وصلت زي علاقة هيكل بـ عبدالناصر. هيكل بـ عبدالناصر كان هو اللي بيفكرله، لدرجة انه يكاد يكون عبدالناصر من إختراع هيكل، بيقول على لسانه كلام في كل حاجه في الدنيا.

هيكل وعبدالناصر


أن يتم القبض على هشام طلعت مصطفى ويودع السجن ويحاكم .. وأن يحكم عليه بالإعدام لاشتراكه بالتحريض على قتل سوزان تميم (مزه صناعيه لبنانيه) .. ولا يحميه النظام المصري رغم أنه أحد كبار ممولي الحزب الحاكم وخدامه وأحد أعضاء لجنة السياسات .. لا يعني في رأيي إلا أن .. دم تلك المزه الصناعيه أغلى من دم أكثر من ألف مصري تآمر على قتلهم ممدوح إسماعيل وحماه الحزب الحاكم وقاموا بتهريبه هو وابنه (رفضوا رفع الحصانة عنه حتى هرب) خارج البلاد

داحنا صنف وسخ ورخيص أوي صحيح

15 تعليق على دم المزه .. بألف من عينتنا (فيديو النطق بحكم إعدام قاتلي سوزان تميم)


  1. TAFATEFO كتب,

    هههههههههه

    يعني انت عايزه يطلع براءه رغم انه قاتل .. ولا يتعدم؟؟

    ماهي بقت محيرة

    لو اتعدم

    تبقى سيليكون بتش أغلى من 1200 مصري

    ولو طلع براءة

    يبقى السيليكون بيتش والـ 1200 مصري وغيرهم وغيرهم برضه ملهمش تمن

    :D:D:D:D:D

     

  2. غير معرف كتب,

    انا فعلا مش مصدقة لحد دلوقتى ومقهورة بجد طب ايه اللى يخليه يعمل كدة
    دا كان بالنسبة لى اخر رجال الاعمال المحترميين انا بجد مصدومة

     

  3. mido كتب,

    أزال المؤلف هذا التعليق.

     

  4. mido كتب,

    الله يخرب عقلك

    ده انت مقفلها من كل ناحية


    :) :)

     

  5. سبهللة كتب,

    بص مصطفى مش مهم ياخد براء او اعدام
    المهم يتحكم عليه بالعدل

     

  6. غير معرف كتب,

    يا جدعان الموضوع ده فيه حاجه غلط

     

  7. مى كتب,

    السؤال المحير

    هوه الحزب الوطنى باعه كده بالرخيص ليه!!

    تفتكر علشان هيه مزه صناعيه لبنانيه .. و دبى داخلة على الخط ؟؟

    و لا علشان يرمولنا حوت صغير إتكشفت كل أوراقة .. و يقدروا بكده يحافظوا على بقية الحيتان و الديناصورات اللى فى الحظيرة ؟؟

     

  8. مهندس حر كتب,

    هو من ناحية إن مزة صناعية ممكن تبقى أهم عند الحزن الوثنى من 12 مليون مصرى حتى.. فده أكيد ممكن حسب المزة دى تبقى مين..

    فى الحالة دى أكيد المزة ما هياش أغلى من إتش و الأكيد إن النظام ما قدرش يلم الموضوع فى أوله .. أما ليه ما لمهوش فى آخره و كلفت القضية.. فيمكن تكون المحكمة و الأدلة.. و ممكن برضه تكون أمور مخفية و همه المخفى من أمورهم أضعاغ الظاهر.. و بعدين لسه فيه نقض و ممكن الحكم يكون وسيلة ضغط شديدة حبتين فى إطار تفاوضى.. يعنى ما تستغربوش لو الراجل رجع خد براءة فى النقض..

    غير معرف..
    مين آخر رجال الأعمال المحترمين ده؟.. مدينتى .. قصدى عروستى..

     

  9. TAFATEFO كتب,

    ما هو السؤال لو ده العدل .. يبقى اشمعنى هو

    ليه هشام اتباع والتحبس واتحكم عليه بالإعدام .. في حين ممدوح إسماعيل هربوه وحكموا عليه بـ 7 سنين في 1200 روح؟؟

    وعلشان كده يا مي هانم ميدخلش دماغي موضوع دبي .. كانوا يقدروا يحاكموا القاتل بس .. لأو يحاكموا هشام ويقولوا ان أدلة التحريض غير كافية مثلاً أو كانوا هربوا هشام زي ما هربوا ممدوح .. تطليع هشام من القضية كان سهل جداً .. أسهل بكتير من اللي حصل مع ممدوح إسماعيل .. ومش معقول ان نظامنا المبجل (آل ايه) معرفش يلم الموضوع في أوله (زي ما تامر بيه بيقول) لأن هشام كان بره ورجع وسلم نفسه -ده أولاً- ولأن هشام مجرد محرض ويقدروا يفكسوا أدلة التحريض بغاية السهولة -زي ما هيحصل غالباً في الاستئناف-

    أما موضوع التفاوض؟؟ فده برضه ميدخلش دماغي .. هو الرجل ليه بركه إلا هما؟؟ أكيد الرجل ده غلط غلطه كبيره .. وكبيره أوي كمان

     

  10. TAFATEFO كتب,

    يا مي هانم

    هشام طلعت مصطفى .. حوت صغير؟؟

    وهان عليكي تكتبيها؟؟ اذا كانوا حيتان لجنة السسياسات معدودين على أصابع اليد .. ما بالك بقى ده حوت وقريب ذا فيرست ليدي

    أكييييييييييد الرجل ده غلط غلط جامد

     

  11. مى كتب,

    تفتكر إيه الغلطة الجامدة قوى اللى يرتكبها الحوت الكبير "اللى أنا حاسه دلوقتى إنه بقى صوغير" فى مصر و ياخد فيها إعدام؟؟


    و لا تركيبة المحكمة

    فريد الديب كمحامى مكروه .

    المحمدى قنصوة كقاضى مشهود له بالنزاهة

    هيه اللى أفرزت الحكم ده ؟؟


    عموماً :

    أعتقد إن من دلوقتى لحد النقض "لإن الجنايات مفيهاش إستئناف" الأمور حتتضح .

     

  12. مهندس حر كتب,

    ما عرفوش يلموها فى أولها لأن شرطة دبى هى اللى جمعت أدلة تثبت تورط هشام فى الموضوع و بالتالى ما كانش ممكن يتجاهلو الأدلة دى .. أما ليه ما رجعوش و فكسوا الأدلة دى و طلعوا هشام منها فده علمه عند الله و عند العالمين ببواطن و أمعاء الأمور..

    رجوع هشام لمصر كان قراره الشخصى نتيجة إطمئنانه الكامل لأنه ما حدش يقدر يؤذيه فى مصر .. هل الطمأنينة دى ثبت إنها مجرد عشم خايب و لا لسه ها يجد فى الأمور أمور؟.. دى حاجات هاتبان بعدين..

     

  13. غير معرف كتب,

    هاي اولا انا مها
    ثانيا انا حزينه جدا علي اتش لانه بجد كان ممكن يطلع بكل سهوله ومحدش يقول مينفعش تلاعب بالادله لانه فير غيره كتير كان ادله اقوي من كده وتم التلاعب فيها وخرجوا بجد كان كفايه يحاكموا السكري وبعدين هما محسسني انهم قتلوا شيخه ولا حاجه دي حته عروسه بلاستيك وسيليكون كمان ياريت ليها فايده ومن الناحيه الدينيه علي ماعتقد دي ملهاش ديه
    وبعدين مهياش احسن من اللي قتل اكتر من 1000 روح وهرب وكان ملهمش ذنب غير انهم عايزين يرجعوا بلدهم وسافروا في شركه سوري يعني كان المفروض يتعدم من اكبر واحد فيهم لاخر واحد
    ان شاء الله هيطلع في النقض وممكن الحكم ده يكون قرصه ودن ليه علي حاجه احنا منعرفهاشز

     

  14. غير معرف كتب,

    سياره سوداء تتوقف امام باب سجن المزرعه ينزل منها احد الاشخاص يرتدي نظاره سوداءوحوله ثلاثه من مفتولي العضلات يرتدون البدل السوداء يظهر تحت ابط كل منهم انتفاخ يؤكد وجود سلاح ناري سريع الطلقات يتوجه الركب الي باب المزعه الذي يظهر على بابه السيد اللواء مدير مساعد اول الوزير لشؤن مصلحه السجون يبتسم ابتسامه باهته مرعوبه منذلك القادم القصير المكير لاعب الدرامز المحنك يدخل القصير المكير وعلى وجهه ابتسامه النصر نصر الضباع بعدما اغتالت الشاه من تحتها (تحتها = الضبع دائما يقتل الشاه من خلال عضها من اسفل بطنها )فيدخل غرفه يتواجد بها سجين يرتدي الزي الابيض يكاد وجهه ان يكون شاحب شحوب الموت زائغ النظرات مرتبك متوقف عقله عن التفكير يجلس القصير ويشعل سيجاره ويتنفسه بعمق ويساله
    نعم
    فيرد السجين
    انا موافق على نسبه ال 51 في الميه
    فيرد القصير
    الكلام ده كان زمان يا حبيبي قبل الحكم
    الكلام الجديد 60 في الميه وانت عارف انا وسيط نقل الاوامر وبس
    فيرد السجن
    انا تحت امر الباشا وانا عارف اني الراجل بتاعكو بردو وقول للباشا انا عارف ان ده حقه علينا لان هو الكبير يعني انا مسامح وانا اعتزر
    فيخلع القصير نظاره عينيه السوداء وينظر الي السجين نظره شماته وتشفي ويهز راسه وهو يقول اعتبر الموضوع منتهى النقض هيرجع القضيه وهتاخد براءه
    فيرد السجين انا عارف اني مكنتش ههون ع الباشا وبلغه اشد اسفي
    فينهض القصير ويلقي بسيجاره المشتعل ارضا يهرس سيجاره بكعب حذاءهوهو ينظر بعينيه الي عيني السجين ويشيح بوجهه ويخرج في هدوء يتبعه اللواء المنتظر خارج الغرفه الي خارج السجن دون ان ينطق بكلمه فيركب سيارته دون ان ينظر الي اللواء وتنطلق السياره الي الباشا
    فينزل القصير المكير وهو يلهس ويطلب مقابله الباشا فينتظر ساعه الي ان يدخل الي الباشا دون ان يتظر اليه شتان المنظر بين السجن والمكير وبين القصي المكير والباشا وهو يتمتم بصوت مرعوب مبحوح
    تمام يا ناشا وافق
    فيرد الباشا
    انت حمار مفيش حاجه اسمها وافق
    اسمها نفذ الامر يا حمار
    تمام يا باشا هو نفذ الامر
    فيرد الباشا يلا امشي يا حمار وطلعوه بسرعه احسن يعفن في السجن
    ينتهي المشهد وللقارء الحق في تخيل الشخصيات وما سوف سيحدث لعل الكاتب كذاب

     

next next next